شبكة مستودعات الأمم المتحدة للإستجابة الإنسانية الأذرع اللوجستية (النقل البحري والتخزين)


 

 

 

 

عندما تحدث كارثة ضخمة في دولة ما، ويتم إعلان هذه الدولة بأنها منطقة منكوبة، غالباً ما يستجيب المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بصورة سريعة، وذلك من خلال تعبئة ونشر الإمكانيات المتاحة، وتوفير الدعم اللوجستي الضروري لتزويد المنطقة المتضررة بالسلع والخدمات الأساسية للبقاء على قيد الحياة. إن نوع وحجم الدعم اللوجستي يختلف بحسب حجم الكارثة وطبيعتها، فغالباً ما يكون الدعم إما من خلال برامج الأمم المتحدة القطرية المجاورة للدولة المنكوبة، فعلى سبيل المثال في حرب لبنان تموز 2006 مع الكيان الصهيوني كانت برامج الأمم المتحدة في سورية هي الجسر الرئيسي لنقل الإمدادات إلى لبنان، أو من خلال محاور الدعم الإقليمية العالمية (شبكة مستودعات الأمم المتحدة للإستجابة الإنسانية United Nations Humanitarian Response Depotfols UNHRDs)، وهي شبكة عالمية من المستودعات أسسها برنامج الغذاء العالمي WFP، بالإضافة إلى بعض المنظمات الإنسانية الأخرى، لتكون الأذرع القوية في سرعة الاستجابة، أو من خلال الاستجابة عن طريق كلا الطريقتين معاً.

 

رابط المقال

 

إعداد: الدكتور همام نزار عبيد.

- دكتوراه إدارة في النقل الدولي واللوجستيات.

- محاضر في الجامعة الافتراضية السورية .SVU