أخبار الوزارة
لتخفيف المركزية وتقديم أفضل الخدمات.. وزير النقل يوجه بمنح صلاحيات أكثر لقطاعات النقل في حلب

كلادس الصارم

 

أثناء جولة وزير النقل علي حمود على مديرية النقل ومركز إجازات السوق والمطار الدولي في حلب، أكد على ضرورة تحسين سوية الخدمات المقدمة للمواطن وجعله بوصلة الاهتمام، ووجه باستخدام التقنيات الحاسوبية الحديثة والتخفيف من أعباء الاستخدام الورقي بما يوفر الوقت والجهد ويقدم الخدمة بيسر وسهولة، كما شدد على تدريب العاملين بشكلٍ مستمر في هذه الجهات وتقييم أدائهم على أرض الواقع بشكلٍ دوري، وأعطى السيد الوزير خلال جولته - التي استمرت عدة ساعات- توجيهات فورية لمنح الدوائر الفرعية في مديرية نقل حلب وفي المطار صلاحيات أكثر للتخفيف من مركزية العمل، وتقديم الدعم اللازم والمستلزمات المطلوبة لإنجاز المعاملات، مشدداً على عدم قبول أي تبرير في حال التأخير أو التقصير.

أولى جولات السيد الوزير كانت في مديرية نقل حلب تفقد خلالها سير العمل والإجراءات التي تقدمها للمواطنين من (تفريغ، ترسيم، نقل ملكية، منح كشوفات الاطلاع وبيان وضع المركبات)، وأكد على جميع العاملين ضرورة تخفيف الأعباء عن المراجعين، ووجه بزيادة عدد المولدات لحل مشكلة الكهرباء، كما التقى عدداً من المواطنين واستمع بكل شفافية إلى الصعوبات التي تواجههم في أثناء إنجاز معاملاتهم ومدى جودة الخدمات المقدمة إليهم، وإلى المقترحات التي من شأنها رفع سوية العمل.

 ثم تفقد السيد الوزير سير العمل في مركز إجازات السوق وأكد على ضرورة متابعة عمل مدارس القيادة بكل مسؤولية وفق الأنظمة النافذة، ووجه بتوخي الدقة في منح الشهادات وضرورة التدريب العملي على المركبة، وبأهمية تضافر جهود العاملين كافةً مع الجهود الوطنية التي تبذلها الحكومة لرفع سوية العمل والارتقاء به بما ينسجم مع التضحيات الكبيرة لجيشنا والصمود الأسطوري لشعبنا.

بعد ذلك قام السيد الوزير بجولةٍ ميدانية في مطار حلب الدولي تفقد خلالها الإجراءات التي تقوم بها كوادر الطيران المدني لتشغيل المطار ومدى جهوزيته لاستقبال الطائرات المدنية بدءاً من تأهيل الطريق الواصل بين دوار الصاخور ومدخل المطار إلى المهبط وصالات الركاب وأجهزة المراقبة والتفتيش والسلامة، بالإضافة إلى السلالم الكهربائية وكوات تدقيق البيانات وأجهزة الإنارة الملاحية وآليات القطر والتحميل والشحن، كما التقى عمال الصيانة والمهندسين والفنييين.

 

 

 

2017-01-04