أخبار الوزارة
خلال افتتاحه دائرة نقل كرسانا..الوزير حمود: نافذة واحدة تؤمن كل الخدمات خلال /20/ دقيقة

كلادس الصارم

 

افتتح وزير النقل المهندس علي حمود يرافقه محافظ اللاذقية دائرة نقل كرسانا، التي تقدم خدماتها لـ /84/ قرية، و/35/ ألف مركبة، و/150 – 200/ ألف مواطن.

وفي تصريح للإعلاميين قال الوزير حمود: "نتشرف اليوم بافتتاح دائرة النقل في منطقة كرسانا، التي قدمت كما كل مناطق سورية  قوافل الشهداء، وكانت سبباً في انتصار سورية على الإرهاب، وإن شاء الله الانتصار الكبير قادم في الوقت القريب".

وأضاف أن دائرة النقل الفرعية في كرسانا خطوة هامة جداً لتأمين الخدمات لإخوتنا في هذه المنطقة لاسيما أنها منطقة واسعة تشكل الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية، في ظل وجود عدد كبير من المركبات التي تحتاج إلى معاملات عديدة من (نقل، فراغ، إجازات، وغيرها من الخدمات)،  كما أشار إلى أن إنشاء هذه الدائرة هدفه تسهيل إنجاز معاملات المواطنين وتوفير الوقت من خلال تأمين الخدمات بالسرعة المطلوبة، إذ تم اعتماد نظام النافذة الواحدة في هذه الدائرة لإنجاز كافة المعاملات في وزارة النقل أو الوزارات الأخرى (وزارة المالية، الداخلية، الشؤون الاجتماعية، والعمل)، حيث أصبح لكل وزارة مندوب في هذه الدائرة بمافيها التأمين الإلزامي، وبالتالي ينجز المواطن كافة معاملاته في نافذة واحدة وبزمن لايستغرق الـ/20/ دقيقة للمعاملة الواحدة، وتم أيضاً وصل هذه الدائرة مع مديرية نقل اللاذقية عبر كبل ضوئي أسوة بدائرتي جبلة والقرداحة بما يتيح تنفيذ المعاملات وأرشفتها، وأن ما تم كان بالتعاون مع محافظ اللاذقية حيث تم تأمين البناء اللازم وكافة الخدمات مع الإيعاز لكافة الدوائر لإرسال مندوبيها والمباشرة في العمل ضمن هذا الموقع، وهو واحد من العطاءات الهامة التي تقدمها الحكومة لشعبنا المعطاء الذي قدم كل ما يملك لتحيا سورية وتستمر بقيادة وتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد، كما كشف السيد الوزير عن العزم مستقبلاً على افتتاح دوائر أخرى في المناطق التي تتطلب ذلك.

في ذات السياق أكد محافظ اللاذقية أن باستطاعة أي مواطن من خارج هذه المنطقة أن يطلب الخدمة من هذه الدائرة، كونها مرتبطة ومؤتمتة مع مديرية النقل والوزارة والوزارات الأخرى.

 

 

2017-02-11