أخبار محلية ودولية
شركة صروح الإعمار تطلق سيارتها الأولى بمواصفات كاملة

دمشق-سانا

 

أطلقت شركة صروح الإعمار الناتجة عن اندماج مجموعتي حميشو الاقتصادية وأمان القابضة سيارتها الأولى لعام 2017 “بي واي دي اف3” كاملة المواصفات من إنتاج مصنعها في مدينة حسياء الصناعية.

وأكد وزير الصناعة أحمد الحمو خلال حفل أقيم مساء اليوم في فندق فورسيزونز بهذه المناسبة أهمية انطلاقة الشركة بتجميع السيارات والتي لن تتوقف عند عملية التجميع وستولد صناعات أخرى وفرص عمل كثيرة لافتا إلى أن الحكومة والوزارة تسعى دائما إلى توفير البنى التشريعية لدعم هذه الصناعة وغيرها وآخرها المرسوم رقم 172 الذي خفض الرسوم الجمركية على المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج الصناعي المستوردة إلى النصف ما يؤدي إلى تخفيض كلف الإنتاج ويشجع أصحاب رؤوس الأموال لبناء منشآت صناعية تقدم منتجات تستطيع المنافسة محليا وفي الأسواق الخارجية ويستفيد منها المستهلك.

ولفت الحمو إلى أهمية الاندماج بين الشركات الوطنية التي تملك بنى تحتية ورأسمال مما يقوي هذه الصناعة ويزيد من عمرها وتسهم بفعالية أكثر في دعم الاقتصاد الوطني وتشغيل اليد العاملة.

بدوره وزير النقل المهندس علي حمود اعتبر أن إطلاق هذه الشركة الجديدة وباكورة إنتاجها يؤكد عزم القطاع الخاص على الاستمرار بالعمل والانتاج رغم كل الظروف التي تواجهها البلاد مشيرا إلى دعم ورعاية الحكومة لهذا القطاع وتوفير المناخ الملائم له للانتاج ما يعزز من صمود سورية وانتصارها الأكيد.

من جهته المفتي العام للجمهورية سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون أكد أهمية العمل الصناعي الذي يسهم في بناء الوطن لافتا إلى أهمية إقامة الشراكات بين رجال الأعمال والتنسيق والتعاون فيما بينهم لما فيه خير للوطن وأبنائه داعيا رجال الاعمال الذين غادروا البلاد إلى العودة والمساهمة في بناء وطنهم والتوسع في التعليم وإقامة الجامعات والمستشفيات بما يعود بالخير على اقتصاد الوطن وأبنائه جميعا.

بدوره رئيس مجلس ادارة المجموعة سامر فوز أشار إلى أن شركة صروح الاعمار بعد اندماج مجموعتي حميشو الاقتصادية وأمان القابضة أصبح لديها

نتيجة الاندماج 3 معامل منها معمل تجميع السيارات في منطقة حسياء الصناعية بحمص بعد إعادة تحديث خطوط إنتاجه وآلاته بالتعاون مع شركة بي واي دي الصينية على أن ينتقل في مراحل لاحقة إلى تصنيع السيارات وزيادة المدخلات المحلية إلى السيارة.

نائب رئيس مجلس إدارة الشركة عماد حميشو لفت إلى أهمية الاندماج بين الشركات الوطنية بهدف تذليل العقبات وتطوير الخبرات الوطنية بما يسهم في تطوير الأعمال ويخدم الاقتصاد الوطني مبينا أنه إضافة إلى مصنع السيارات تمتلك الشركة الجديدة معملا لصهر المعادن في مدينة حسياء الصناعية مجهز بأحدث التقنيات العالمية في هذا المجال وبطاقة مليون طن سنويا ومعملين لدرفلة الحديد في اللاذقية وحسياء بطاقة انتاجية تصل إلى 3ر1 مليون طن سنويا يهدف إلى تلبية احتياجات السوق المحلية من منتجاتهما.

من جهته مدير عام الشركة علاء حميشو أوضح أن هدف الشركة توفير المنتجات الصناعية في السوق المحلية بالاعتماد على المواد المتوفرة محليا لافتا إلى أن الطاقة الانتاجية السنوية لمصنع السيارات تصل إلى 30 ألف سيارة.

والسيارة الجديدة التي تم تجميعها فى مصنع الشركة بحسياء تتصف بسعة محرك 1500 سي سي و 6 سرعات اتوماتيك ومانع انزلاق ووسائد هوائية للسائق المرافق ونظام تخميد عالي الأداء.

وحضر حفل الاطلاق وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل ومعاونو عدد من الوزراء وممثلو الفعاليات الاقتصادية وعدد من سفراء الدول الصديقة.

 

 

 

 

 

 

2017-06-20