أخبار الوزارة
بأيدٍ وطنية تنجز أعمال الصيانة والتأهيل.. وقطار النزهة يطلق صافرته قريباً

دمشق – محمود السعيد

 

توجه وزير النقل المهندس علي حمود بعد ظهر يوم أمس الإثنين إلى الورشات الفنية التي تعمل في الزبداني، للاطلاع على سير العمل القائم بشأن وضع اللمسات الأخيرة لتأهيل وصيانة طريق دمشق-الزبداني، والخط الحديدي (الهامة-الزبداني).

وفي جولة للوزير حمود، تفقد خلالها المحطات والأعمال القائمة على الخط والإشارات والعوارض والمثبتات، وأعمال تنظيف مخلفات الإرهاب التي تجري بالتعاون مع وحدات الهندسة العسكرية في الجيش العربي السوري، لفت إلى أن جميع الأعمال يتم إنجازها بسواعد وخبرات وطنية، وأشار إلى أنه تم تأمين جميع المواد الأولية رغم التحديات الكبيرة، كما أكد على ضرورة التنفيذ بالسرعة المطلوبة، منوهاً بأن عودة الخط للخدمة سيسهم في انتعاش الحركة السياحية في الزبداني وبلودان.

في نفس السياق تم البدء بأعمال تأهيل طريق دمشق- الزبداني، من موقع جسر الزبداني إلى التكية وصولاً إلى بلودان، والذي يقسم إلى مرحلتين، الأولى؛ صيانة الطريق من جسر الزبداني إلى سكة القطار بالتكية بطول /4,5/ كم وبكلفة /200/ مليون ل.س، والثانية؛ صيانة الطريق من سكة القطار بالتكية إلى مدينه بلودان بطول /13/كم وبكلفة /700/ مليون ل.س، وشدد الوزير حمود على الدقة في العمل، والسرعة في الإنجاز دون التسرع، خاصة أن هذا الطريق يمتد من طريق بيروت الدولي إلى المصايف السورية في (بلودان والزبداني ونبع بقين).

من جهته بين مدير المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي حسنين علي، أن أعمال الصيانة والتأهيل في مراحلها الأخيرة بنسبة تنفيذ/90 %/، مثمناً جهود وزير النقل في تذليل الصعاب من أجل تأمين المواد الأولية، ومشيراً إلى أن خط الهامة-الزبداني سيكون في الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة‏.

 

 

 

 

2017-08-22