بوليصة الشحن الجوي


 

 

مقدمة:

تتميز عمليات نقل البضائع بالطائرات بأنها تتم بسرعة فائقة، مما يؤدي إلى توفير الوقت، ويمكّن الطائرات التي تقوم بهذه العمليات بالعمل بصورة منتظمة خلال ساعات الليل والنهار ولمسافات طويلة بين وعبر القارات والدول دون مشاكل.

كما يتميز النقل بالطائرات بسرعات عالية مما يوفر عامل الحماية للبضائع ضد الأضرار والسرقات التي تحدث في أثناء نقلها بوسائط أخرى كالنقل المائي أو البري، ومن ميزات النقل الجوي للبضائع أنه يتم إرساله إلى الجهة المرسلة إليها مباشرة دون الحاجة لمتطلبات كثيرة سوى تسهيلات أرضية أقل تكلفة من تلك التسهيلات المطلوبة لوسائل النقل المتعددة، بالإضافة إلى أن عمليات النقل الجوي للبضائع تساعد على فتح أسواق تجارية جديدة لم يتم فيها إنتاج هذه البضائع بعد  مثل، تصدير أنواع من المحاصيل الزراعية والفواكه من دولة تنضج فيها مبكراً إلى دولة لم تزرعها أو لم تنضج فيها بعد نتيجة لاختلاف الظروف الجوية والمواسم الزراعية.

هناك أنظمة وقوانين تحكم عملية الشحن الجوي منها، سند الشحن الجوي أو بوليصة الشحن التي سنتحدث عنها في هذه المقالة، فما هي بوليصة الشحن، ومتى ظهرت. ما هي شروطها، وماهي مناطق العالم -حسب تقسيم الآياتا- التي يتم العبور في أجوائها لحركة طيران الشحن.

ظهرت فكرة الشحن الجوي بعد الحرب العالمية الثانية، حيث كانت تُنقل في خلالها التجهيزات الحربية والمعدات والذخيرة عبر الجو، وأخذت شركات الطيران في العالم هذه الفكرة وأدخلتها عبر أساطيلها التي أصبحت تجارية ...وما زال يُعمل بها حتى يومنا هذا، وظهرت شركات طيران متخصصة في مجال الشحن الجوي، وأصبحت تمتلك الأسطول المخصص لذلك.، كما أُنشئت المنظمة الدولية للنقل الجوي (الآياتا) لتضع الأنظمة والقوانين والإجراءات لشركات الطيران ومن ضمنها أنظمة وإجراءات الشحن الجوي، وأصدرت كتاب لهذه الغاية أسمته (أنظمة وإجراءات الشحن الجوي) TACTRULES" "

 

  1. تعريف البوليصة:

هي عبارة عن عقد بين الشركة الناقلة وبين الشاحن ويتضمن، شروط العقد، وعدد القطع المعدة للشحن، ونوعها، ووزنها.

 

  1. شروطها:

لإصدار البوليصة يجب على مُصدّرها معرفة الآتي:

-التعامل مع خطاب الشاحن المعد من قبله.

-معرفة مناطق آياتا الثلاثة.

-معرفة الأسعار.

-معرفة خط السير المتبع.

-معرفة مصطلحات المطارات.

-معرفة أنظمة الدول المصدر إليها، وأنواع المعدات في مطاراتها.

إن خطاب الشاحن هو عبارة عن نموذج تفصيلي عن الشحنة المراد إرسالها، من حيث عدد الطرود، ونوعية الشحن، ووزنها، وخط السير إضافة إلى خط الشاحن المطلوب، ورقم هاتفه ويكون ذلك في بلد إقلاع الشحنة، كما يتضمن الخطاب اسم المرسل، وعنوانه، وهاتفه في بلد المقصد أيضاً، وكذلك معلومات عن محطة الإقلاع ومحطة الوصول، ومعرفة خط السير، وأبعاد ومقاييس الشحنة المرسلة ووصفها، وعدد الطرود المرسلة والعلامات، والأرقام، والأجور، التي تدفع في محطة الإقلاع /هل هي مدفوعة الأجر أو على الحساب/، ويجب أن تتضمن توقيع الشاحن وتاريخ إرسال الشحنة، وما هي القيمة المصرح بها للجمارك، ومعلومات المناولة.

 

 

مناطق العالم حسب تقسيم المنظمة الدولية للنقل الجوي (الآياتا):

وهو ما يُعرف بخارطة الآياتا التي تختلف عن الخارطة الجغرافية التي يوجد فيها القارات والتضاريس، فخارطة الآياتا لها تقسيمات أخرى حيث تقسم العالم إلى ثلاث مناطق لها خطوط طولية، وكل منطقة منها تقسم إلى أجزاء، وكل جزء يوجد فيه أسماء الدول مرتبة أبجدياً كي يسهل على المستخدم استخراج اسم الدولة، والمدينة، وموقعها في العالم من أجل إعادة رسم خط سير الشحنة المراد إرسالها. فما هي مناطق العالم حسب (الآياتا):

 

1-منطقة آياتا رقم (1)..(TC1):

وتشمل هذه المنطقة أمريكا الشمالية والجنوبية، وإيرلندا والغرين لاند، والبرمودا، وغرب الآنديز وآيسلند، والبحر الكاريبي.

 

أجزاؤها:

أ-الجزء الكاريبي: وهو الممتد بين أمريكا (وتشمل البرتريكو، ومن أمريكا ايزلاند فرجينيا، والبهاما، والبرمودا وإيسلند الكاريبي، وعوانا، وسورينام، وغوانا الفرنسية)، و(بين كندا والمكسيك والبهاما والبرمودا والكاريبي).

ب-الجزء المكسيكي: وهو الممتد بين كندا وأمريكا وبين المكسيك .

ج- الجزء الطولي: وهو الممتد بين كندا والمكسيك وأمريكا وبين مركز أمريكيا وشمالها، والممتد بين البهاما والبرمودا وايسلند الكاريبي وغوانا وسورينام وغوانا الفرنسية ومركز وجنوب أمريكا، وما يشمل وسط أمريكا.

د- الجزء الذي يشمل جنوب أمريكا.

 

2-منطقة آياتا رقم (2)..(TC2):

وتشمل جميع دول أوربا بما فيها الجزء الآسيوي، وأفريقيا والشرق الأوسط.

 

أجزاؤها:

أ- الجزء الذي يشمل أوربا يمثل كلاً من: (ألبانيا، أندورا، أرمينيا، النسما، أذربيجان، بلجيكيا، البوسنة، بلغاريا، جزر الكناري، آيسلاندا، إيرلندا، ايطاليا، لاتفيا، لتوانيا، لكسمبورغ، مقدونيا، مالطا، ملدوفيا، موناكو، النرويج، البرتغال، رومانيا، سانمارينو، صربيا، تشيكوسلوفاكية، اسبانيا، السويد، سويسرا، تركيا، أوكرانيا، بريطانيا،المغرب،الجزائر،تونس).

ب- الجزء الذي يشمل الشرق الأوسط يضم كلاً من: (البحرين، مصر، إيران، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، عمان، فلسطين، قطر، السعودية، السودان، سورية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن) .

ج- الجزء الذي يشمل أفريقيا يضم كلاً من:

1- شرق أفريقيا (بوروندي، جيبوتي، أرتيريا، أثيوبيا، كينيا، راوندا، جزر السيشل) .

2- جزر المحيط الهندي (كم وروس، مدغشقر، مورتيوس، مايوتي، جزر رينون، جزر سيشل).

3-جنوب أفريقيا (بتسوانا، لتسوانا، موزمبيق، جنوب أفريقيا، نيبال، زائير).

4-غرب أفريقيا (انغولا، بنين، بوركينا فاسو، الكاميرون، فولتا العليا، ساحل العاج، وسط أفريقيا، تشاد، الكونغو، الغابون، زامبيا، غانا، ليبيريا، غينيا، غامبيا، مالي، متانيا، النيجر، السنغال، سيراليون، توغو).

 

3-منطقة آياتا رقم (3).. (TC3):

وتشمل قارة آسيا كلها ما عدا الجزء من المنطقة المذكورة في المنطقة رقم (2) وهي كالآتي:

أ-الجزء الذي يشمل جنوب آسيا (أفغانستان، بنغلادش، كشمير، الهند، المالديف، نيبال، باكستان، سيرلانكا).

ب-الجزء الذي يضم جنوب شرق آسيا (دار السلام، كمبوديا، الصين، هونغ كونغ، تايبي، ماليزيا، جزر المارشا، منغوليا، جزر المرين، الفليبين، روييا، سنغافورة، طادجيكستان، تايلاند، تركمانستان، أوزبكستان، فيتنام).

ج-الجزء الذي يضم جنوب غرب الباسفيكي: (سموا الأمريكية، أستراليا، جزر الكوك، جزر الفيجي، بلانيسيا الفرنسية، بنو، كاليدونيا، نيوزيلاندا).

د-الجزء الذي يشمل كلاً من اليابان وكوريا.

 

أسعار الشحن:

السعر: هو المبلغ المستحق للناقل مقابل شحن وحدة وزن (كيلو غرام أو رطل)، بحيث يكون السعر المستخدم ساري المفعول قبل تطبيقه من قبل الناقل، وهناك رسوم أخرى تضاف إلى سعر الكيلو مثلاً (قيمة البوليصة، خدمات المناولة، الشحنات المعادة، الثلاجة، الشحنات الثمينة، المواد الخطرة، إذن التسليم، الجهاز الأمني، الوقود، ضريبة حرب الخ....). وتقسم أسعار الشحن إلى ما يلي:

 

1-الحد الأدنى للأجور: وهو أقل مبلغ يمكن تحصيله لنقل أي شحنة على قطاع محدد، ويتم تطبيقه عندما تكون أجور الشحن الناتجة عن وزن الشحنة مضروبة بسعر نقل الكيلو أقل من الحد الأدنى للأجور.

 

2-أسعار الشحنات العامة: وهي من أكثر أنواع الأسعار استخداماً بشرط ألا تكون الشحنات من ضمن الشحنات المدرجة تحت اسم الأسعار الخاصة أو الأسعار المصنفة ويرمز لأسعار الشحن العامة ب(GCR) وتقسم إلى نوعين :

الأول: يطبق على الشحنات التي يزيد وزنها على /45/ كيلو غرام وفي بعض الدول أقل من /100/ كيلو غرام.

الثاني: ويضم أسعار الشحنات المصنفة التي تكون بين دولتين لديهما تبادل  تجاري من خلال أسعار تشجيعية لسلع معينة مثلاً (فواكه، لحوم، أسماك، أدوات كهربائية، إلخ....) وتراعى هذه الأسعار عند نقل الشحنات المصنفة بين نقطتي المغادرة والوصول، وعادةً ما تكون الأسعار في هذه الحالة أقل من أسعار الشحن العامة، ويعبّر عن كل سلعة أو مجموعة من السلع المتشابهة برقم مكون من أربع خانات ويسمى (ATEMNO)، مثلاً الرقم /0650/ يعني أسماك والرقم /0008/ يعني خضار وفواكه.

 

3-أسعار الشحن الخاصة: ويطبق هذا النوع من الأسعار على مجموعة سلع معينة ومحددة بين مناطق معينة في العالم أو داخل هذه المناطق، وهذه الأسعار تؤخذ بنسبة مئوية من السعر العادي، وتكون بالزيادة أو بالتخفيض، والسلع التي تشمل تطبيق الأسعار الخاصة هي: (الصحف والمجلات، الشحنات الثمينة، شحنات الحيوانات الحية، الجثمان، الأمتعة الشخصية). فالمطبوعات وتشمل: الصحف والمجلات والدوريات والكتب والكاتلوجات وآلات الطباعة، ويحتسب هنا سعر الشحن كالآتي (إذا كان وزن الشحنة /5/ كيلو غرام أو أكثر يطبّق عليه السعر 50% من سعر الشحن العادي بين جميع دول العالم، أما بين المنطقتين الأولى والثانية (TC1-2) فيطبق عليها 67% من السعر العادي للشحن، وإذا كان وزن الشحنة كبيراً بين /250/ كغ، أو /500/ كغ فيمكن تطبيق هذه الأسعار المخفضة لصالح الشحن. أما الشحنات الثمينة وهي التي تساوي القيمة المعلنة للكيلو غرام الواحد /1000/ دولار وذلك عند تصريح الشاحن بقيمة الشحنة والتي تحتوي على سبائك ذهب أو سبائك بلاتين، أو ألماس أو أوراق نقدية رسمية وسندات إئتمانية وأسهم وكوبونات الأسهم وشيكات سياحية وطوابع بريدية، وبطاقات بنوك، ومجوهرات بكافة أنواعها.

 

الفوائد الاقتصادية لخدمات الشحن الجوي الدولي للبضائع:

يمكّن الشحن الجوي الشعوب -بصرف النظر عن الموقع الجغرافي- من إقامة الروابط بكفاءة مع الأسواق البعيدة وسلاسل الإمداد العالمية بطريقة سريعة وموثوقة، ويعتبر ذلك أمراً حيويأً لتطبيق أفضل الممارسات التجارية الدولية، وتعتبر خدمات الشحن الجوي محفزاً كبيراً للتقدم الاقتصادي في البلدان النامية، لأنها تربط بين الأسواق عبر القارات، ويتم نقل المكونات الكهربائية ذات القيمة العالية والمنتجات القابلة للتلف مثل المواد الغذائية والزهور في جميع أنحاء العالم، مع توفير فرص عمل ثابتة ونمو اقتصادي مستدام للأقاليم التي تستفيد من هذه التجارة في الدول الجزرية الصغيرة النامية، والدول التي لا تمتلك سواحل على البحار والمحيطات، ويقوم الشحن الجوي  بدور حيوي في التسليم السريع للإمدادات الطبية والأعضاء التي تتم زراعتها في جميع أنحاء العالم  لمجموعة العمل المعنية بالنقل الجوي، كما يوفر الشحن الجوي الإمداد السريع للمناطق المنكوبة التي تتعرض للكوارث الطبيعية، كالزلازل والبراكين أو الأعاصير ....إلخ، وكذلك أثره على أداء الاقتصاد بمفهومه الواسع على المدى الطويل من خلال تعزيز المستوى العام للإنتاجية، فهو يفتح أسواقاً جديدة ويعزز الصادرات وفي نفس الوقت، ويرفع من المنافسة والاختيارات في السوق المحلية بفضل المنتجين المستقرين في الخارج.

 

 

إعداد: مالك الخضري.

إجازة في الإعلام/ جامعة دمشق.

 

 

المراجع:

  1. الاتحاد الدولي للنقل الجوي /الآياتا/.
  2. دليل الاتحاد الأوروبي الإرشادي بشأن البروتوكولات المرجعية الخاصة بالشحن الجوي.
  3. منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو).